بطاقة الائتمان في السفر – مخاطر ونصائح

بطاقة الائتمان قد تكون سبباً في راحتك أو وسيلة لجلب المشكلات أثناء سفرك
بطاقة الإئتمان قد تكون سبباً في راحتك أو وسيلة لجلب المشكلات لك في السفر

حينما تصل إلى الوجهة المقصودة بعد تخطيط طويل وهناك في المطار مع عائلتك والسعادة تبدو على وجوه أفراد العائلة، أنت مطمئن وتحمل بعض النقد وبطاقة إئتمانية وأيضا بطاقة صراف لسحب نقد إضافي عند الحاجة تتجه لأخذ حقائب السفر وتقوم بإنهاء الإجراءات الروتينية ومن ثم تنتقل بسعادة إلى المكتب المقصود لاستلام السيارة التي قمت باستئجارها، يطلب منك الموظف البطاقة الائتمانية تقدمها له يقوم بمحاولة سحب المبلغ ولكن الموظف يقدم الاعتذار لك برفض العملية تقوم بالرد بإمكانية دفع المبلغ نقدأ ولكن الموظف يطلب منك تزويده ببطاقة صالحة ولا يمكن قبول النقد .. من هنا تبدأ المشاكل من أول يوم في حال عدم أخذ الأمور المالية بجدية ومعرفة جميع الأمور المتعلقة بالبطاقة الإئتمانية وفي السفر لايوجد مجال للاستشارة أو إعادة التخطيط خصوصا عند وجود عائلة وأطفال بل يجب أن تكون الاحتياطات متوفرة واستخدامها حال حدوث أي ظرف وسأتطرق هنا لبعض النقاط والتي قمت باستخلاصها من تجارب سابقة لي وللأصدقاء وأنا هنا أتحدث عن البطاقات الإئتمانية وليس عن البطاقات المسبقة الدفع وهناك توضيح عن الفرق بين البطاقتين في نهاية المقال

 

قبل السفر

  • أرى أنه من الأفضل حمل 3 بطاقات ائتمانية وسأقوم بتوضيح الأسباب في الجزء الخاص أثناء السفر
  • يفضّل الحصول على بطاقات مختلفة كأن تكون بطاقة ماستر كارد وبطاقة أمريكان إكسبرس أو فيزا.
  • قبل السفر يمكنك طلب رفع الحد الإئتماني للحصول على سعة كافية عند طلب حجز مبلغ تأميني وذلك يتم عادة عند حجز سيارة وما إلى ذلك.
  • تقوم بعض شركات بطاقات الائتمان – المحترمة منها – بطلب إخطارهم قبل سفرك عن الوجهة التي ترغب بالسفر كي لايتم إيقاف بطاقتك بشكل مفاجئ وذلك اعتقادا منهم أن البطاقة مسروقة لأن الشركات الجيدة تقوم بمتابعة العمليات القائمة وعند وجود عملية خارجية يتم إيقاف البطاقة لحين التحقق لذلك من الأفضل الاتصال بالشركة أو البنك قبل السفر وإخطارهم بذلك.
  • قم بتدوين بيانات البطاقة في مكان آمن وأرقام الاتصال الخاصة بالاتصال الدولي للدعم وذلك للاتصال عند الحاجة أو عند ضياع البطاقة أو سرقتها لاقدر الله لأن الأرقام المجانية التي تبدأ ب 800 لن تعمل بكل تأكيد من الخارج.
  • تختلف البطاقات بسعر الصرف وهو مبلغ فرق العملة ويمكنك التأكد من مصدر البطاقة قبل السفر والنسب تختلف بشكل بسيط بين شركة وأخرى.
  • بعض البطاقات الإئتمانية تقدّم خدمة التأمين على السفر وذلك عند إجراء عملية محددة ومثال على ذلك أحد الشركات تقدم خدمة التأمين عند حجز التذاكر إلى الوجهة المقصودة وفي حال وجود تأخير في الرحلة أو إلغاء للرحلة وأيضا عند سرقة العفش (وليس ضياعه ) يتم التعويض بالإضافة إلى ذلك عند التعرض للسرقة يمكن طلب تعويض عن ماتم سرقته وكل مايطلب لذلك تقديم طلب رسمي بالإضافة إلى تقرير موثق للحادثة من الجهة المسؤولة كالشرطة وغيرها.
  • لاتنسى أن تقوم بالتوقيع على البطاقة من الخلف وبعض الجهات تقوم برفض البطاقة في حال عدم وجود التوقيع حتى وإن قمت بالتوقيع أمامه وسيطلب بطاقة أخرى موقعة وأتذكر في أحد المرات قمت بالشراء من متجر معروف وأثناء تقديم بطاقتي تم رفضها مع أنها موقعة بحجة عدم وضوح التوقيع وقمت بالتوضيح أن عامل الزمن قام بمسح معالم التوقيع ولم تقتنع وقدمت بطاقة بديلة وحرصت بعدها على أن يكون التوقيع واضحا دائما بجميع البطاقات.

 

أثناء السفر

  • عندما تحمل أكثر من بطاقة يفضلّ وضع بطاقة في صندوق الأمانات وذلك في حال التعرض للسرقة أو الضياع لاقدر الله وهذا إحتمال وارد وحمل بطاقتين أثناء التنقل لأن البطاقة قد لاتعمل بعض الأحيان أو قد لاتكون مدعومة لدى التاجر أثناء إجراء العملية فيتم استخدام البطاقة الإحتياطية
  • إن أسوء تصرف هو استخدام البطاقة دون وجود قدرة على تسديد الاستحقاقات الائتمانية ومن ثم الدخول في معاملات ربوية والوقوع في فخ الفوائد لذلك يجب أن يكون الإنفاق من البطاقات مبني على وجود قدرة كاملة على السداد أثناء فترة الاستحقاق وليس على طريقة الصرف العشوائي.
  • إن السحب النقدي من البطاقة الإئتمانية لايمكن أن يخلو من الدخول في معاملة ربوية لأن جميع البطاقات تقوم بسحب نسبة ثابتة من المبلغ المسحوب لذلك يجب تأمين النقد (الكاش) بطريقة غير البطاقة الإئتمانية.
  • قم بالاحتفاظ بالايصالات وخاصة في العمليات الشرائية الكبيرة وذلك للاستفادة منها عند وجود مشكلة لاحقا.
  • في بعض المطاعم والمقاهي في الدول المتعارف على دفع البخشيش للعاملين فيها (كندا على سبيل المثال) وعند دفعك بالبطاقة الإئتمانية يوجد خانة خاصة للمبلغ الذي ترغب دفعه كبخشيش لاتترك هذه الخانة فارغة كي لايتم الاحتيال حتى وإن قمت بدفع البخشيش نقدا ويمكنك كتابة أن البخشيش على الطاولة أو ماشابه ذلك من عبارات في المكان المخصص على الفاتورة.
  • لاتقم بالسماح بأخذ البطاقة بعيدا عن عينك حيث من السهل تسجيل بيانات البطاقة في حال اختفت عن عينك ومن ثم استخدام بياناتك في عمليات احتيال وأيضا قد يتم استغلال غفلتك بتمرير البطاقة بأجهزة تقوم بحفظ البيانات الخاصة بالبطاقة.
  • لاينصح أبدا باستخدام البطاقة الإئتمانية في المحلات الصغيرة والغير معروفة ويفضل الدفع نقدا لتجنب أي عملية احتيال

بطاقة الائتمان والبطاقة المسبقة الدفع

بطاقة الإئتمان هي البطاقات التي تأتي برصيد مسبق دون الحاجة لدفع المبلغ من حسابك ويتم الدفع عند إصدار كشف الحساب ويكون لهذه البطاقات حد إئتماني لايمكن تجاوزه، أما البطاقات مسبقة الدفع والتي تكون بدون رصيد ويتم شحنها عند الرغبة بالاستخدام وتوفر فقط مبلغ مقابل للمبلغ الذي قمت بوضعه بالبطاقة قد تكون خيار غير جيد وقد تسبب بعض المشاكل الغير متوقعة وذلك بشكل خاص للمبالغ التي يتم حجزها كتأمين ومثال على ذلك عند حجزك بأحد الفنادق وترتيب حساباتك على أساس أن التكلفة هي 10 آلاف ريال للإقامة تقوم بعض الفنادق بسحب مبلغ الإقامة كاملا وتضيف عليه نسبة تتراوح مابين 20 % وتصل إلى 50% من التكلفة الفعلية عن كل ليلة مما يعني سحب مبلغ إضافي لم يكن في الحسبان ويتم استخدام هذا المبلغ المحجوز في حال استخدامك لأي من خدمات الضيافة للفندق كالمطعم أو المواقف أو غيرها كوسيلة ضمان للدفع وفي حال لم تقم باستخدام أي من الخدمات يتم إعادة المبلغ بعد فترة من خروجك من الفندق للبطاقة، أود الإشارة هنا أيضا أن البطاقات المسبقة الدفع لايتم قبولها عند بعض الجهات كأغلب شركات تأجير السيارات وبعض الفنادق ولا تتوقع أن يقابلك بعض الموظفين بابتسامة عند مشاهدة هذه البطاقة.

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

7 thoughts on “بطاقة الائتمان في السفر – مخاطر ونصائح”

  1. مقال جميل ياخالد
    لما قريت اسمك بالمدونه قلت ماشاءالله عليه مو بس شاطر بالكمبيوتر

    يعطيك العافيه

  2. شكرا عزيزي على هذا المقال القيم والمفيد .. وملاحظتي ان بطاقات البنوك الاسلامية تقوم بقطع مبلغ ثابت عند السحب النقدي بالبطاقة الائتمانية مهما كان مقداره .. ولا تتعامل بطريقة النسب الثابتة التي تدخلك في الشبهات الربويه . هذا والله اعلم. واكرر لك الشكر

  3. احب أضيف شي مهم جداً بالنسبة البطاقات الائتمانية في كثير من البنوك تقوم بدفع الحد الأدنى للمبلغ ٥٪ كمثال وتحول باقي المبلغ الى دين عليه فوائد من اول شهر استخدام حتى ولو كان يوجد رصيد كافي لتسديد المبلغ المطلوب عليك انت تقوم بتسديد البطاقة شخصيا وان تتأكد من ذلك وإلا سيقوم البنك بتحصيل أرباح لمده شهور وقد يتضاعف المبلغ وهذه الحادثة حصلت مع اخي مع البنك سامبا عندما كان في بريطانيا تحول مبلغ ٨ آلاف ريال الى اكثر من ٣٠ الف ريال في اقل من سنتين ولا تنسى بان كل حركة تقوم بها عليها نسبة لا تقل عن ٢٪ وغالبا ما تكون ٢.٥ ٪ اي لو اشتريت بماستر كارد بمبلغ ١٠٠٠ دولار سيصلح المبلغ المطلوب منك سداده هو١٠٢٥ هذا في افضل الأحوال ( لم تدخل في دائرة الدين )

  4. اخي العزيز السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزيت خيرا على ما قدمت عندي سؤال ولم اجد الى الآن الاجابة الشافية عنه وهو كيف يتم حجز مبلغ من البطاقة الإئتمانية بدون خصم المبلغ لأن العملية على حسب كلام احد الاخوان متشابهة سواء في مبلغ الحجز او مبلغ الخصم وجزيت خيرا

    1. عليكم السلام، مرحبا اخوي صهيب نورت المدونة،
      الحجز يختلف عن الخصم، عشان أوضح الصورة أكثر .. أبسط مثال استئجار السيارة لو فرضنا أنه تكلفة الإيجار للسيارة 500 دولار .. بعض الشركات تسوي حجز على مبلغ أعلى نقول مثلا 900 دولار بمعنى 400 زيادة على تكلفة الإيجار ويسمون العملية هاذي حجز للمبلغ .. الوقت اللي ترجع فيه السيارة يشوفون إذا فيه أي تكاليف إضافية عليك ياخذونها من ال 400 الزيادة ويسوون وقتها خصم للمبلغ والفائض يرجع لبطاقتك.
      يعني باختصار العملية أنه التاجر يحفظ حقه بتوقع المبلغ النهائي عن طريق الزيادة على المبلغ الفعلي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *